• Accueil
  • > التعريف بالمدينة
( 16 avril, 2009 )

التعريف بالمدينة

المدينة بالأرقام

المساحة

 تبلغ مساحة مدينة سليمان حوالي 5040 هكتارا  حسب الأمر عدد 1207 لسنة 1982 المؤرخ في 20 أوت 1982 المتعلق بضبط حدود المنطقة البلدية لبلدية سليمان

عدد السكان (حسب احصاء المعهد القومي للإحصاء لسنة 2004

 يبلغ عدد سكان مدينة سليمان حوالي 29060  ساكنا

عدد المساكن:(حسب احصاء المعهد القومي للإحصاء لسنة 2004

  يبلغ عدد المساكن بمدينة سليمان 8094 مسكنا بينما يبلغ عدد الأسر 7168

التعليم

 07 :  المــــدارس الإبتدائيـــة

 01 : المــــدارس  الإعداديــة

 01  : المعاهـــد الثانويــــة 

 01:   المعاهـــد االعليا 

الصحة

   المستشفيـــــات : 01

   مراكز الصحة الاساسيـة : 01

 دور الشباب والثقافة

   ريـاض أطفـال بلديـة    :   01     

     نـوادي  أطفـــال         :   02   

     دور الشبــــــاب         :   01

   مكتبــات  عموميـة      :   01

   مسارح هـواء طلـق     :   01 

رياضة

ملاعـب كرة  قــدم     : 01

السياحة

www.tourisme.nat.tn

زيارة المدينة :

بسليمــان معالم تاريخية متعددة يرجع تاريخ بعضها  إلى العهد الأغلبي و العهد الأندلسي و تعتبر المدينة العتيقة  خير دليل على ذلك  حيث انتشرت المنازل الأندلسية  و السباطات  التي تعلو أنهجتها الضيقة  الشبيهة بسباطات و أنهج قرطبة و إشبيلية بالأندلس كما تحتوي على  عدد من المساجد و الجوامع الأندلسية و العثمانية . كما تحتوي مدينة سليمان كذلك على منطقة سياحية تضم بعض النزل  ويميزها شاطئ يمتد على قرابة  8 كلم .

المواقع الأثرية والتاريخية

 برج الجهمي هو برج أغلبي موجود على شاطئ سليمان يرجع تاريخه إلى القرن التاسع للميلاد و الثالث للهجرة وقد سمي نسبة لولي صالح دفن بجانب المعلم يسمى سيدي الجهمي.

طاحونة الريـح هي معلم أندلسي يعتبره فنيو المعهد الوطني للتراث أثرا فريدا من نوعه من حيث الشكل و طريقة البناء و لا يوجد مثيلا له بالجمهورية التونسية. و قد صمد هذا المعلم و حافظ على شكله منذ بنائه إلى اليوم.  

نهج بالمدينة العتيقة  تتميز المدينة العتيقة بأنهجها الضيقة و المستقيمة و التي تعلوها أروقة تسمى بالسباطات و بعض من الأقواس. كما  تتميز بواجهات منازلها المزخرفة بالحجارة المنقوشة و تتميز هذه المنازل بهندسة معمارية خاصـة نجدها في جل المدن الفلاحية الأندلسية التأسيس بتونس.
   أما هيكل المدينة العتيقة  العام فمركزه الجامع الكبير الذي تحيط به الأنهج المذكورة   هذا و في غياب سور للمدينة العتيقة فقد بني على حدودها الأربعة مساجد سميت بأسماء أبواب الإتجاهات بحيث نجد مسجد  باب تونس و مسجد باب المنزل (نسبة إلى منزل بوزلفة) و مسجد باب قرمبالية أما المسجد الشمالي الذي يحد باب البحر فهو مسجد البليدة السالف الذكر.

الجامع الكبير بناه الاندلسيون سنة 1616 م  و هو من اهم المعالم الاثرية ويمتاز بطريقة بناء فريدة. أما صومعته فهي ذات شكل خاص شبيه بصوامع موجودة بالأندلس. وأما بيت الصلاة فـلها سقفان  سقف أول مبني واخر خشبي مغطى بالقرمـد وهو بمثابة العازل الحراري و المكيف لبيت الصلاة ( وهي طريقة اندلسية فريدة في البناء) ويعتبر المحراب تحفة من حيث الزخارف التي توشحه.  اما المنبر فهو من خشب الابنوس و يتحرك على سكة حديدية وهو آية في الجمال والروعة .

جامع البليدة هو في الأصل برج أغلبي للمراقبة حوله الأندلسيون إلى مسجد و كتاب فكان أول معلم ديني بسليمان و بالرغم من صغر مساحته فهو يكتسي أهمية تراثية بالغة بإعتباره رمزا تاريخيا يمثل نواة تأسيس المدينة .

 

 

 

 

Pas de commentaires à “ التعريف بالمدينة ” »

Fil RSS des commentaires de cet article.

Laisser un commentaire

|